التعليم الثانوي - التعليم المتوسط - التعليم الإبتدائي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
تذكر دائما صلاتك في وقتها ..مع الدعاء و الذكر ..و الصلاة على النبي الكريم
جريدة الشروق
جريدة الخبــر
الصحف الجزائرية
أسماء الله الحسنى
815ima
 
معرفة القبلة لمدينتك

شاطر | 
 

 كيف فازت سلوفينيا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hakimoooo

avatar

عدد الرسائل : 6463
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

مُساهمةموضوع: كيف فازت سلوفينيا؟   الثلاثاء 15 يونيو 2010, 21:00

مصطفى الأغا يكتب عن "الهدايا الجزائرية"!

تابعت مثل غيري من العرب "وغير العرب" مباراة الجزائر أمام سلوفينيا، والتي
كنا نعتقد أنها ستكون مفتاح الفرح لنا وللجزائريين، خاصة وأنه الممثل
العربي الوحيد، ويلعب أمام واحد من المنتخبات "المغمورة" تاريخا وإنجازات
ومشاركات وحتى عناصريا.

طبعا نحن نحترم أي منتخب مشارك في النهائيات، فما بالكم بمنتخب مثل
سلوفينيا سبق وشارك في كأس العالم 2002، وفي نهائيات أمم أوروبا، وتأهل
لجنوب إفريقيا على حساب روسيا، ولكن هذا لا يعني أن نعطي هذا المنتخب أكبر
من حجمه، وهو ما شاهدناه على أرض الواقع خلال المباراة "الكارثية" التي
شعرت بالضيق وأنا أتابعها لأنني لم أشعر أن "منتخبنا" قادر على التسجيل حتى
لو امتدت المباراة ساعات أخرى، رغم أنه الأكثر استحواذا على الكرة، ولكن
من قال إن الاستحواذ هو ما يحدد نتيجة المباراة؟.

وبصراحة أكثر وبعد مشاهدتنا مباراة أمريكا مع انجلترا كان هناك شعور ويقين
متعاظم بأن الفوز على سلوفينا بات هو الهدف الأول، وربما يكون الأخير كي
يُبقى آمال الخضر في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة، وكي نتجنب أي
إحراج مستقبلي.

ولكن النجوم الذين تفننوا في قصات الشعر وفي ألوانها لم يبهروني ولم
يقنعوني ولم يتركوا أي بصمة في قلبي باستثناء كريم زياني، وفوزي الشاوشي،
وربما بوقرة، ولكن الهجوم كان في إجازة، وكأن كرة القدم فقط دفاع ووسط وليس
فيها هجوم، ثم تأتي الهدايا بالجملة من "المحترف"، وضعوا مليون خط تحت
كلمة محترف عبد القادر غزال الذي لعب خمس دقائق نال خلالها إنذارين، وخرج
بالحمراء وأراد "سرقة الكرة" وهو في وضع مكشوف وبدون توازن ولا تحكم فيها،
فمنح سلوفينا هدية عمرهم.

تلتها الهدية الأكبر من الذي كان أحد أميز لاعبي المباراة فوزي الشاوشي
الذي حاول الإمساك بالكرة السهلة بطريقة غير مفهومة بدلا من إبعادها بقبضة
يده، وكأني به لم يتابع مباراة انجلترا وأمريكا، ولم ير ما فعله الحارس
روبرت جرين الذي ضيّع مجهود زملائه، ومنح أمريكا نقاط التعادل، وربما الفوز
لعرف أبناء بوب برادلي كيف يستغلون الفرص التي سنحت لهم.

وآسف أن أقول مختلفا مع من قال إن المنتخب الأفضل خسر، والمنتخب الأسوأ
فاز، وأقول إن المنتخبين كانا سيئين، وإن أيا منهما لا يشكل خطرا لا على
أمريكا ولا على انجلترا، وإن "الخضر" لم يظهروا لا بروح ساحل العاج، ولا
حتى مباراة التأهل أمام مصر، وأتمنى من كل قلبي أن يكون الحل مختلفا أمام
الإنجليز المصدومين من أبناء عمومتهم، ويريدون "فشّ غلهم" في الجزائريين.
تابعت مثل غيري من العرب "وغير العرب" مباراة الجزائر أمام سلوفينيا، والتي
كنا نعتقد أنها ستكون مفتاح الفرح لنا وللجزائريين، خاصة وأنه الممثل
العربي الوحيد، ويلعب أمام واحد من المنتخبات "المغمورة" تاريخا وإنجازات
ومشاركات وحتى عناصريا.

طبعا نحن نحترم أي منتخب مشارك في النهائيات، فما بالكم بمنتخب مثل
سلوفينيا سبق وشارك في كأس العالم 2002، وفي نهائيات أمم أوروبا، وتأهل
لجنوب إفريقيا على حساب روسيا، ولكن هذا لا يعني أن نعطي هذا المنتخب أكبر
من حجمه، وهو ما شاهدناه على أرض الواقع خلال المباراة "الكارثية" التي
شعرت بالضيق وأنا أتابعها لأنني لم أشعر أن "منتخبنا" قادر على التسجيل حتى
لو امتدت المباراة ساعات أخرى، رغم أنه الأكثر استحواذا على الكرة، ولكن
من قال إن الاستحواذ هو ما يحدد نتيجة المباراة؟.

وبصراحة أكثر وبعد مشاهدتنا مباراة أمريكا مع انجلترا كان هناك شعور ويقين
متعاظم بأن الفوز على سلوفينا بات هو الهدف الأول، وربما يكون الأخير كي
يُبقى آمال الخضر في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة، وكي نتجنب أي
إحراج مستقبلي.

ولكن النجوم الذين تفننوا في قصات الشعر وفي ألوانها لم يبهروني ولم
يقنعوني ولم يتركوا أي بصمة في قلبي باستثناء كريم زياني، وفوزي الشاوشي،
وربما بوقرة، ولكن الهجوم كان في إجازة، وكأن كرة القدم فقط دفاع ووسط وليس
فيها هجوم، ثم تأتي الهدايا بالجملة من "المحترف"، وضعوا مليون خط تحت
كلمة محترف عبد القادر غزال الذي لعب خمس دقائق نال خلالها إنذارين، وخرج
بالحمراء وأراد "سرقة الكرة" وهو في وضع مكشوف وبدون توازن ولا تحكم فيها،
فمنح سلوفينا هدية عمرهم.

تلتها الهدية الأكبر من الذي كان أحد أميز لاعبي المباراة فوزي الشاوشي
الذي حاول الإمساك بالكرة السهلة بطريقة غير مفهومة بدلا من إبعادها بقبضة
يده، وكأني به لم يتابع مباراة انجلترا وأمريكا، ولم ير ما فعله الحارس
روبرت جرين الذي ضيّع مجهود زملائه، ومنح أمريكا نقاط التعادل، وربما الفوز
لعرف أبناء بوب برادلي كيف يستغلون الفرص التي سنحت لهم.

وآسف أن أقول مختلفا مع من قال إن المنتخب الأفضل خسر، والمنتخب الأسوأ
فاز، وأقول إن المنتخبين كانا سيئين، وإن أيا منهما لا يشكل خطرا لا على
أمريكا ولا على انجلترا، وإن "الخضر" لم يظهروا لا بروح ساحل العاج، ولا
حتى مباراة التأهل أمام مصر، وأتمنى من كل قلبي أن يكون الحل مختلفا أمام
الإنجليز المصدومين من أبناء عمومتهم، ويريدون "فشّ غلهم" في الجزائريين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educ.yoo7.com
 
كيف فازت سلوفينيا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التواصل للتربية و التعليم بــبوقطــب :: منتدى الفريق الوطني الجزائري-
انتقل الى: